ما معنى قوله تعالى يريكم البرق خوفا وطمعا?

إجابة معتمدة

ما معنى قوله تعالى يريكم البرق خوفا وطمعا، ان القرآن الكريم يدخر بالكثير من الآيات القرآنية والصور الجمالية الدالة على أعجاز الله سبحانه وتعالى في إبداعه وخلقة، في تسهيل كافة شؤون العباد، وايضاً تسخير مخلوقاته، حيث ان الله عز وجل قال يريكم البرق خوفاً وطمعاً، حيث أنه يجتمع في نفس الآية القرآنية شعوران متضادان، بالرغم من اشتراكهما في نفس المسبب، وهما البرق والسحاب، فمن الممكن حدوث صاعقة، أو نزول مطر.

 حل سؤال ما معنى قوله تعالى يريكم البرق خوفا وطمعا

قال تعالى: (وهو الذي يريكم الرق خوفاً وطمعاً وينشئ السحاب الثقال) حيث ان هذه الآية جاءت في سورة الرعد، حيث انها تتحدث عن أهم الظواهر الطبيعية التي تحدث، وهي معجزة البرق، فقد جمع الله تعالى بين كلاً من البرق والسحاب أمران مختلفان وهما الماء والنار، حيث أنه عند اجتماع السحاب والبرق من الممكن ان يتم حدوث صاعقة تحرق أي شيء تصيبه، واما ان ينزل المطر الذي يحي الأرض، ويجعلها صالحة للزراعة.

  • الإجابة الصحيحة: هي النور اللامع من بين السحاب.

  • الإجابة الصحيحة: هي النور اللامع من بين السحاب.

  • الإجابة الصحيحة: هي النور اللامع من بين السحاب.