ما هو وقت الزوال ؟?

إجابة معتمدة
ما هو وقت الزوال ؟ سؤال يتبادر للأذهان، والذي يمكن معرفة إجابته من خلال الرجوع للأحاديث والسنة، وهو الوقت التي تبدأ فيه الشمس بالميلان نحو الغرب بعد وجودها في كبد السماء، والذي يعرف به وقت صلاة الظهر

كيفية معرفة الزوال يمكن تحديد وقت الزَّوال ومعرفته بوضع عصاً أو قصعةٍ خشبيةٍ ومراقبة ظلِّها، فإن كان ظلُّها أقصر منها؛ فهذا يعني أنَّ الشَّمس انتصفت في السَّماء، وهذا الوقت لا تجوز فيه الصَّلاة، وعنما يبدأ ظلُّ العصا بالتَّزايد؛ أي عندما يبدو ظلُّها أطول منها تكون الشَّمس وقتئذٍ مالت عن منتصف الشَّمس قليلاً، ويكون هذا هو الوقت الصَّحيح للزَّوال،[٥][٤] بينما ينتهي وقت الزَّوال إذا أصبح ظلُّها مساوياً لها؛ أي مثلها، وبعض الفقهاء قال: بل ينتهي وقت الزَّوال إذا أصبح ظلُّها مِثليها.[٦] وبهذه الطَّريقة الميسَّرة يمكن لأيِّ شخصٍ معرفة وقت الزَّوال بنفسه في أي وقتٍ وفي أيِّ مكانٍ،[٧] إلَّا أنَّه في عصرنا الحالي فقد بات النَّاس يعتمدون على التَّقاويم لتحديد مواقيت الصَّلاة، فقد حدَّدت المراكز الفلكيَّة وقت الزَّوال عند بلوغ الشَّمس إلى أقصى ارتفاعٍ لها، وفي منتصف النَّهار دون زيادة أو نقصان.

شرعياً قال الشـافعي في كتـاب الأم: "وأول وقـت الظهـر إذا اسـتيقن الرجل بزوال الشمس عن وسط الفلك، وظل الشمس في الصيف يتقلص حتـى لا يكون لشيء قائم معتدل نصف النهار ظل بحال، وإذا كان ذلك فسقط للقـائم ظل، ما كان الظل، فقد زالت الشمس، والظل في الشـتاء والربيـع والخريـف مخالف له فيما وصفت من الصيف، وإنما يعلم الزوال في هذه الأوقات بـأن ينظـر إلى الظل، ويتفقد نقصانه، فإنه إذا تناهى نقصانه زاد، فإذا زاد بعد تناهي نقصانه فذلك الزوال هو أول وقت الظهر"