ما هو الشي الذي اذا سويته حرام واذا تركته حرام?

إجابة معتمدة
ما هو الشي الذي اذا سويته حرام واذا تركته حرام

اعزاءنا الزوار مرحباً بكم وأسعد الله أوقاتكم جميعاً ووفقكم أحبتي كما عودناكم زوارنا الاوفياء، معا وسويا نحو تعليم أفضل مع موقعنا المفضل ، الذي من خلاله تحصلون على كل ما يساعدكم على التقدم وزيادة تحصيلكم التعليمي نقدم لكم هنا جواب سؤال:

ماهو الشي الذي اذا سويته حرام واذا تركته حرام ؟ يُعد هذا اللغز من الألغاز الفقهية المحيرة، التي يفشل الكثيرون في الإجابة عليها، فأحكام العبادات والتعاملات في الإسلام هي إما الحل، وإما الحرمة، ويدور السؤال في الذهن، هل هناك شيء يكون محرمًا إذا فعلته وإذا لم أفعله، قد يبدو الأمر غير منطقي للوهلة الأولى، ولكن عند إمعان النظر في السؤال نجد أن به شيء كبير من المنطق، ونتعرف على حل هذا اللغز من خلال المقال التالي. حكم صلاة السكران

اتفق علماء الدين الإسلامي على أنه يحرُم على المسلم أن يقرب الخمر، سواء أدى شُرب الخمر إلى السكر أم لا، فقد قال الله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ” [2]

 

وقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:”من شرب الخمر لم تقبل له صلاة أربعين صباحاً، فإن تاب تاب الله عليه، فإن عاد لم يقبل الله له صلاة أربعين صباحاً، فإن تاب تاب الله عليه، فإن عاد في الرابعة لم يقبل الله له صلاة أربعين صباحاً، فإن تاب لم يتب الله عليه، وسقاه من نهر الخبال”  أي صديد أهل النار. [3]

 

ولهذا فإن المسلم يجب عليه أن يبتعد عن شُرب الخمر، حتى يقبل الله تعالى صلاته، ولا يتعرض لسخط الله تعالى، والخلود في نار جهنم.