عندما يأتي الغريب، فإنه لا يستطيع تمييز النبي- صلى الله عليه وسلم- عن أصحابه؛ وذلك بسبب?

إجابة معتمدة

عندما يأتي الغريب، فإنه لا يستطيع تمييز النبي- صلى الله عليه وسلم- عن أصحابه؛ وذلك بسبب، ارسل الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وكلفه بالرسالة لينتشل الناس مما كانوا فيه من ضياع ويدلهم على الطريق القويم الذي يجب عليهم المضي فيه، حيث كانت قبيلة قريش تعبد الأصنام حينما ارسل الله النبي محمد، ودعاهم لعبادة الله وترك الأصنام التي يعبدونها من دون الله، ومنهم من دخل في دين الله ومنهم من أبى هذا وعلى الرغم من صد المشركين للنبي إلا أنه اكمل مسيرته في الدعوة وكان متصفاً بالكثير من الصفات والأخلاق الحميدة.

عندما يأتي الغريب، فإنه لا يستطيع تمييز النبي- صلى الله عليه وسلم- عن أصحابه؛ وذلك بسبب؟

تعطرت السيرة النبوية بالكثير من الأحاديث التي توضح السمات والصفات التي تحلى بها النبي صلى الله عليه وسلم، حيث تحلى بمكارم الأخلاق وكان أجل وأحسن الناس خلقاً، كما أنه الصادق الأمين وتميز بهاتين الصفتين قبل أن يكلفه الله بالرسالة، كما أن النبي متواضعاً آمراً بالمعروف وناهياً عن المنكر والحديث عن صفاته الحميدة لا تتسع لها السطور، والاجابة اذن:

  • الإجابة/ تواضعه.

  • الإجابة/ تواضعه.
  • الإجابة/ تواضعه.