شروط المسح على الخفين?

إجابة معتمدة

شروط المسح على الخفين، يعتبر ديننا الاسلامي دين رحمة وتيسير، وليس دين عسر، فيقوم دائما بتشريع العديد من البدائل لنا، والتي يقوم من خلالها التخفيف علينا في الكثير من الحالات، ويكون ذلك من خلال إعطائنا رخص فعل بعض الأشياء في كثير من الأوقات، ويعتبر المسح على الخفين من الرخص التي تجوز للسلم بدلا من أن يقوم بغسل أرجله مباشرة أثناء قيامه بالوضوء، ولكن يتضمن ذلك العديد من الشروط المعينة، التي يجب الالتزام بها، حتى لا نفعل الشيء الباطل.

شروط المسح على الخفينقام العلماء في الدين بالاجماع على وجود العديد من الشروط التي يجب الالتزام بها عند المسح على الخفين ومنها:
  • أن يكون المسلم قد لبس الخفين بعد طهارة.
  • أن يكونا هذين الخفين طاهران ليس بهما أي نجاسة، ولا يجوز المسح عليهما إذا ما لامساهما نجاسة.
  • أن يقوم بعملية المسح في حال كان هو في الحدث الأصغر، وليس في الجنابة، أو أي شي يفرض له الغسل.
  • أن يتم المسح في الوقت الذي حدده الاسلام، وهو يوم وليلة للمقيم، وثلاثة أيام مع لياليها للمسافر.
  • أن يكون المسلم قد لبس الخفين بعد طهارة.
  • أن يكونا هذين الخفين طاهران ليس بهما أي نجاسة، ولا يجوز المسح عليهما إذا ما لامساهما نجاسة.
  • أن يقوم بعملية المسح في حال كان هو في الحدث الأصغر، وليس في الجنابة، أو أي شي يفرض له الغسل.
  • أن يتم المسح في الوقت الذي حدده الاسلام، وهو يوم وليلة للمقيم، وثلاثة أيام مع لياليها للمسافر.