المراد بالمكاره في قوله اسباغ الوضوء على المكاره?

إجابة معتمدة

المراد بالمكاره في قوله اسباغ الوضوء على المكاره، يتم تعريف اسباغ الوضوء في اللغةِ بأنه هو عبارة عن الإكمالِ والإتمام، بينما في الاصطلاحِ فقد عُرف بأن يَعم الماء على جميعِ أعضاء الجسم المخصصة للوضوء، بحيثِ يجري عليها، ويُشترط في إسباغِ الوضوء ان يتم تعميم جميع العضو بالماء وأن يتم جريان الماء عليه، وهو يُعتبر من الأمورِ الهامةِ جداً في الشريعةِ الإسلامية.

المراد بالمكاره في قوله اسباغ الوضوء على المكاره

إن الوضوءَ هو من ضمنِ العبادات التي قد فرضها الله تعالى على المسلمين، وهو يُعتبر نوع من أنواعِ الطهارة، والذي يُعتبر هو شرط من شروطِ صحة الصلاة، والوضوء يتم بغسلِ أعضاء مُعينة من البدن، والتي تتم بطريقةِ مُعينة، ويتطلب الوضوء قبل ذلك بعض العبادات الدينية الهامة ولعل من أهمِ الأمثلة عليها هي الصلاة، والطواف، وغيرها، وهي التي لا يُمكن أن تُقبل دون الوضوء، وبهذا نضع إجابة السؤال المراد بالمكاره في قوله اسباغ الوضوء على المكاره، والتي كانت هي عبارة عن الآتي:

  • المكاره المشاق.

  • المكاره المشاق.
  • المكاره المشاق.