متى الاستحمام بعد الحجامة?

إجابة معتمدة

يعتبر موعد الاستحمام بعد الحجامة من القضايا الفقهية الهامة ، حيث يجب على كل مسلم أن يكون على علم بجميع آراء العلماء من المذاهب الإسلامية الأربعة في مسألة الاستحمام أو الاغتسال بعد الحجامة مباشرة. أما موضوع الغسل بعد الحجامة فسنناقش بالتفصيل هل يجوز الصلاة بعد الحجامة بغير غسل.

ما هي الحجامة؟

تعرف الحجامة بأنها طريقة علاجية تهدف إلى سحب الدم الفاسد من الجسم ، وهي عملية تسرب الدم من جسم الإنسان باستخدام الأكواب. حديث واحد وليس واحد. وقد ثبت عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنه يمارس الحجامة ، وقد وردت الحجامة في السنة الصحيحة من الأحاديث التالية: 

عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “إنَّ أفْضَلَ ما تَداوَيْتُمْ به الحِجامَةُ، والْقُسْطُ البَحْرِيُّ، ولا تُعَذِّبُوا صِبْيانَكُمْ بالغَمْزِ”[2].

عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -عليه الصلاة والسلام- قال: “إنْ كانَ في شَيءٍ مِن أدْوِيَتِكُمْ -أوْ: يَكونُ في شَيءٍ مِن أدْوِيَتِكُمْ– خَيْرٌ، فَفِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ، أوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ، أوْ لَذْعَةٍ بنارٍ تُوافِقُ الدَّاءَ، وما أُحِبُّ أنْ أكْتَوِيَ”[3] والله تعالى أعلم

متى تستحم بعد الحجامة؟

ويختلف رأي العلماء في موضوع الاستحمام بعد الحجامة. قد يسبب بعض الالتهابات في الجروح ، لذلك يجب على الشخص عدم الاستحمام مباشرة لتجنب الإصابة في مناطق الحجامة المفتوحة ، والتي تكون أكثر عرضة للتلوث ودخول الجراثيم.

حكم الاغتسال بعد الحجامة

وعلى الراجح من أقوال أهل الفقه ، فإن الغسل بعد الحجامة ليس واجبا على الحجامة ، ولا يجب على من شفاه بالحجامة أيضا. والأفضل على المسلم أن يتأخر قليلاً حتى لا تصاب جروحه ومسامه بأية أمراض ، والله تعالى أعلم.

هل تجوز الصلاة بعد الحجامة بدون غسل؟

ذهب العلماء إلى أن الغسل بعد الحجامة لا يجب على المسلم ، وذهب معظمهم إلى أن الحجامة لا تبطل الوضوء ، وكل هذا يدل على صحة الصلاة بعد الحجامة دون الاغتسال ولا ضرر منها. فيه الله عز وجل ولكن يجب على المسلم أن يخرج من خلاف العلماء. وأما مسألة الحجامة في إبطال الوضوء فيجب عليه أن يكرر الوضوء إذا أراد أن يصلي بعد الحجامة والله تعالى أعلم.

وهنا نختتم هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن تعريف الحجامة ووقت الاستحمام بعد الحجامة ، كما سلطنا الضوء على حكم الاغتسال بعد الحجامة ، وحكم الصلاة بعدها.