الاستنجاء هو غسل مخرج البول والغائط?

إجابة معتمدة

الاستنجاء هو غسل مخرج البول والغائط ، من المصطلحات المهمة جدا والتي يرغب الكثير من المسلمين بالتعرف على معناها وتوضيح المعنى الصحيح لها كونها تتعلق بأمر الطهارة الصحيحة والوضوء الجيد، ومن خلال ما يلي نتعرف على مفهوم الاستنجاء مستدلين بالأحاديث النبوية الشريفة.

الاستنجاء هو غسل مخرج البول والغائط 
  • الاستنجاء هو تنظيف مخرج البول والغائط بالماء
النبي محمد صل الله عليه وسلم لقد نهى عن الإسراف والتبذير في كل شيء، فلقد نهى عن الاسراف في الماء فلقد كان يحافظ على الماء كونه الأساس في الطهارة والوضوء، فقد كان الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام يتوضأ بالماء الطهور، ولعلنا نستدل على ذلك بقول أنس رضي الله عنه، والمد: “ما يسع كفي ابن آدم متوسط الخِلْقة”، وفي الاستنجاء لم يكن يسرف في الماء بل يستخدم وفق حاجته، من أجل إزالة القذارة والأذى باستخدام يده اليسرى والدلي عن عائشة رضي الله عنها قالت: ”كَانَتْ يَدُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْيُمْنَى لِطُهُورِهِ وَطَعَامِهِ ، وَكَانَتْ يَدُهُ الْيُسْرَى لِخَلَائِهِ، وَمَا كَانَ مِنْ أَذًى
  • الاستنجاء هو تنظيف مخرج البول والغائط بالماء